أخبار عاجلة

رشا قلج.. سكندرية اختيرت ضمن المائة الأكثر تأثيرا في 2019

كتبت: ابتسام أبو الدهب

 

استضافت القاعة الرئيسية، الثلاثاء، ندوة للدكتورة رشا قلج، قدمتها الكاتبة سلمى أنور، وذلك ضمن محور اللقاء الفكري، بفعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب بمركز المؤتمرات والمعارض الدولية بالتجمع الخامس، في دورته الـ51.

رشا القلج، مصرية حصلت على بكالوريوس صيدلة بجامعة الإسكندرية، وكانت تعمل بمجال صناعات الأدوية قبل انتقالها إلى العمل بأفريقيا، واختارتها مجلة “نيو أفريكان” ضمن قائمة الشخصيات المائة الأكثر تأثيرا ونفوذا في أفريقيا عام 2019، نتيجة الدور الكبير في تمكين المرأة الأفريقية، وعملها بمؤسسة ميرك الخيرية، لرعاية مرضى الأورام والعقم.

بدأت الندوة بعرض فيديو قصير يعرض أنشطة قلج في القارة الأفريقية، ومساعدتها ودعمها للنساء، ومناهضة العنف الذي يتعرضن له، وتطرق لقصة حياتها والتحديات التي قابلتها في البداية، والتي جعلت منها السيدة الأكثر تأثيرا في القارة ودعوتها بلقب “ماما أفريقيا”.

وفي كلمتها قالت قلج إنها تعمل في أفريقيا منذ 2012، وزارت خلال هذه الفترة حوالي 29 دولة، مشيرة إلى أنها دربت 1000 سيدة أفريقية على عمل مشاريع صغيرة.

ودعت قلج المصريين لزيارة الدول الإفريقية والاستثمار فيها بإقامة مشاريع صغيرة. مشيرة إلى أن مصر لديها دور ريادي في أفريقيا.

وأضافت رشا أن المنظمة دربت أول مجموعة أطباء متخصصين في علاج العقم من دول سيراليون وجامبيا وليبيريا وبروندي وتشاد والنيجر، ضمن حملة “أكثر من مجرد أم وأكثر من مجرد أب”.

وقالت قلج إنها تستخدم الفن والرقص في التواصل مع السيدات، مشيرة إلى أنهم في صدد صنع فيلم درامي عن قصة امرأة تعرضت للعنف والتعذيب بسبب عقمها، الهدف منه توعية الشعب الإفريقي بهذه القضية.

وفي الحديث عن نجاحها، نصحت القلج الحاضرين بأن يتمسكوا بأهدافهم قائلة إن أهم مقومات النجاح تكمن في اتباع الشغف، والتعامل بتواضع وعدالة مع الجميع، والشجاعة في اتخاذ القرارات.

وفي النهاية قالت رشا القلج إنها تدين بجزء من نجاحها إلى مصر ونشأتها السكندرية، وإن رحلة نجاحها بدأت عندما شعرت بأفريقيتها في أول مرة زارت فيها الدول في عمق القارة.